حديثنا لكُم ..

فقد الأخوان عبدالرحمن ومحمد العبدالعزيز الشعلان والدهما في مرحلة مبكرة من العمر، ليجدا نفسيهما يخوضان غمار العمل الحر في مقتبل حياتيهما، ثم ما لبثا أن أسّسا معًا شركةً عائلية لاستيراد المواد الغذائية عام 1950م، وفي العام 1416 هـ انتقل إلى رحمة الله الشيخ عبدالرحمن العبدالعزيز الشعلان، ليواصل الطريق من بعده أخوه ورفيق دربه وذكرياته الشيخ محمد، حاملاً على عاتقه مسؤولية العمل والنجاح الذي حققاه معاً.

اليوم، يرأس مجلس إدارة الشركة ويديرها الشيخ محمد العبدالعزيز الشعلان, وبعد أكثر من ستين سنة تم خلالها الوصول إلى نجاحات كبيرة ومشرفة بفضل الله ثم بفضل قيادة الشركة, لا تزال الشركة عائلية حميمة تحمل القيم الأصيلة ذاتها، في إطارٍ شابٍ وواعٍ لعصره, حيث أتى الجيل الثاني في العائلة ليحمل شعلة النجاح والتألق، ويساهم في إيصال الشركة لمستقبل واعد ومتطور ومواكب للتطورات الحديثة والمتسارعة في كل المجالات.